الرنين المغناطيسي العلاجي معالجة السبب وليس تسكين الألم

الرنين المغناطيسي العلاجي معالجة السبب وليس تسكين الألم

الدكتور يوسف سرحان

الرنين المغناطيسي العلاجي معالجة السبب وليس تسكين الألم

تعتمد هذة التقنية العلاجية على مبدأ الرنين المغناطيسي التشخيصي والتي تعتبر الطريقة الامثل والادق في تشخيص امراض المفاصل والإنزلاقات الغضروفية وإصابات العضلا والأربطة والأوتار وخلافها , حيث انها تعتمد على قياس البروتون داخل جزئ الهيدروجين في داخل الخلية .

مثل كثير من الاختراعات والاكتشافات التي بقدأت عن طريق الصدفة ( مثل الأنسولين )فقد لاحظ كثير من الأطباء ان العديد من المرضى اخبروهم بأنهم شعروا ان اّلامهم قد تحسنت بشكل ملحوظ بعد عملية التصوير بالرنين المغناطيسي , خصوصا اذا تكرر التصوير . فقام فريق من العلماء والباحثين في بعض الجامعات المانيا بدراسة هذة الظاهرة . فوجدوا ان لكل نوع من خلايا الجسم تردد خاص اذا تم تحديدة بدقة فيمكن ان توجة لهذة الخلية تيارا من الرنين المغناطيسي بالتردد المناسب , مما يحفز الخلية على ترميم اي خلل فيها ويعيد لها الطاقة لتقوم بعملها الذي قفدتة بسبب الاصابة او المرض , او حتى مع تقدم العمر .

اكتشف هؤلاء الباحثين والعلماء الترددات الخاصة لخلايا العظام لإستعمالة في حالات هشاشة العظام , وترددات خلايا غضاريف المفاصل لإستعمالها في تاّكل واحتكاك المفاصل .

ثم تك اكتشاف ترددات خلايا اخرى مثل العضلات والأربطة والأوتار وغيرها , والتي استخدمت في علاج الاصابات الرياضية المختلفة . ومع ان هذة التقنية تعطي نتائج جيدة في تخفيف الاّلام , وبالتالي تحسين وظائف الجزء المصاب , الا ان اهم ميزاتها هي تحفيز الخلايا على شفاء نفسها , اي انها تعالج سبب المرض , وليس فقط تسكين الألم .

ما هي الحالات التي تستفيد من هذا العلاج :

امراض المفاصل والغضاريف

Arthrosis (  Osteo ) احتكاك وتاّكل المفاصل في اي جزء من من الجسم

اصابة الغضاريف بعد اي حادث اغو اصابة

Necrosis Avascular نقص التروية في غضاريف المفاصل

امراض العظام .

تأخر التحام او عدم التحام الكسور.

حالات عدم ثباتية المفاصل الإصطناعية .

هشاشة العظام .

تستعمل هذة التقنية بصفه اساسية في .

Osteopenia الوقاية من الهشاشة في مرحلة قلة العظام , ما قبل الهشاشة

عند المرضى الذين لا يستطيعون استعمال الأدوية المخصصة للهشاشة ,لأنهم يعانون من امراض اخرى تمنع استعمال الأدوية او انهم لم يستطيعوا تحمل الأدوية نتيجة لأعراضها الجانبية .

عند المرضى الذين اخذو الأدوية لسنوات , والذين يجب عليهم التوقف عن استعمال الادوية .

الإصابات الرياضية .

الإصابات الحادة والمزمنة .

اصابات الاربطة والعضلات والاوتار .

ما بعد العمليات الجراحية

ما بعد عمليات زراعة المفاصل الاصطناعية .

ما بعد عمليات تنظير المفاصل .

ما بعد عمليات تصحيح التشوهات .

اّلام الظهر والرقبة .

اّلام العمود الفقري .

الإنزلاقات الغضروفية ( الديسك ) التي لا تتطلب تدخلات جراحية عاجلة .

مكونات التقنية .

تتكون من جزأين : اجهزة فائقة الدقة والتطور :

وهي توفر مزيجا معقدا من المجالات المغناطيسية , مع ترددات راديو مختلفة . وهي الاجهزة الوحيدة في العالم الحاصلة على برءة اختراع لذلك . وتختلف اختلافا جذريا وتاما عن اجهزة المجالات المغناطيسية الموجودة بكثرة .

لأن تلك الاجهزة لا تستطيع تكوين الرنين المغناطيسي المطلوب .

Chip Cards بطاقات علاج مبرمجة

وهي بطاقات مصممة ومبرمجة من من المراكز البحثية والعلمية التابعة للمؤسسة الأم في المانيا . بناء على دراسات علمية دقيقة وموثقة , تحدد التردد الصحيح لكل نوع من خلايا الجسم التي تعطي الطاقة اللازمة للخلية من اجل ان تؤدي وظيفتها الطبيعية .

تسلسل العلاج .

يبدأ العلاج بتشخيص الحالة المرضية من قبل الطبيب الإستشاري وبناء عليه يتم اختيار بطاقة العلاج المناسبة لحالة المريض .

يجلس  المريض او يستلقي حيث تكون المنطقة المراد معالجتها في دائرة نطاق الرنين المغناطيسي , يتم تشغيل الجهاز  بوضع بطاقة العلاج المبرمجة , وتسير الجلسة اوتوماتيكا كما هي مبرمجة مسبقا .

وتمر بمراحل منها لتخفيف الاّلام ومنها لترميم وبناء الخلايا.

مدة العلاج : يتكون البرنامج العلاجي من جلسة واحدة مدتها ساعة كاملة , ويتراوح عدد الجلسات من 5 جلسات على الاقل الى 10 جلسات على الاكثر , حسب طبيعة الالم .

النتائج المتوقعة : اكثر المرضى يشعرون بتحسن واضح خلال الجلسات , ولكن النتائج النهائية والحقيقية تظهر من 8 الى 12 اسبوع , بعد ان تأخذ الخلايا الوقت اللازم لترميم الخلل وإعادة البناء , وتتراوح نسبة الشفاء ما بين 70 % الى 80 % ويستمر هذا التحسن من سنة الى اربع سنوات .

وأهم عامل في نسبة الشفاء ومدتة هوالمرحلة التي يبدأ بها العلاج . فكلما كان العلاج مبكرا كانت نتائجه افضل حيث اذا وصل احتكاك المفاصل الى المراحل النهائية المتقدمة فإنة لن يكون هناك خلايا غضروفية يمكن تحفيزها ويكون العلاج هو عملية جراحية لزراعة مفصل صناعي .

موانع الاستعمال : اذا كان المريض يستعمل اجهزة لتنظيم دقات القلب او اجهزة الكترونية اخرى داخل الجسم .

حالات وجود ورم سرطاني في منطقة العلاج .

خلال فترة الحمل .

وجود التهابات جرثومية في منطقة العلاج .

ميزات العلاج بالرنين المغناطيسي .

يعالج السبب وليس فقط الاعراض .

ليس له اي اعراض جانبية سلبية .

دون الم .

دون جراحة .

دون الحاجة الى حقن للمفاصل .

لا يحتاج المريض الى نزع الملابس .

لا يسبب اي خوف او رهبة من الاماكن المغلقة لكون كل الاجهوة مفتوحة .

يمكن استعمالة في حالة وجود معادن داخل الجسم .

تقنية عالية الجودة مصنوعة بالكامل في المانيا وحاصلة على براءة اختراع ومعتمدة من الاتحاد الاوروبي .

الجودة مضمونة دائما لكون بطاقات العلاج مصممة في المركز البحثي في المانيا وخاضعة للرقابة والاعتمادية , وكذلك هي موحدة في جميع مراكز العلاج في جميع انحاء العالم .

الخلاصة : هذة التقنية في العلاج تعتبر اختراقا علميا كونها تستهدف سبب المرض ومعالجتة وليس فقط تسكين الالم وتستخدم اساليبا طبيعية غير كيميائية او دوائية , وليس لها اي اعراض جانبية .

د . يوسف سرحان

مدير المركز الدولي للطب الطبيعي والتأهيل , الزماله الأستراليه في الطب الطبيعي والتأهيل , استشاري جراحه العظام والمفاصل . المستشفى الإستشاري مبنى العيادات رقم ( 1 ) الطابق B >
Tel : + 9626 562 1307
Mobile : + 962 795564932



Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *